أنت هنا

  • حصول الكرسي على ميدالية فضية في معرض جنيف الدولي للابتكارات والاختراعات في دورته الاربعين

حصل المشرف على كرسي المهندس عبدالله بقشان لابحاث النحل الاستاذ الدكتور أحمد بن عبدالله الخازم

على الميدالية الفضية في معرض جنيف الدولي للابتكار والاختراع في دورته الاربعين

والذي أُقيم خلال الفترة من 18 إلى 22 من إبريل 2012م  ، وذلك عن اختراعه المتعلق بعلوم النحل،

الذي يسهم في زيادة الإنتاجية، وتقليل الخسائر التي تصيب النحالين في مختلف الظروف البيئية التي تواجة النحال، وخصوصاً بيئة المملكة العربية السعودية.
وعبر د. الخازم عن بالغ سعادته بهذا الإنجاز الذي أتى تتويجًا للجهود التي يقوم بها الكرسي،

وثمرة من ثمار الدعم الذي توفره إدارة الجامعة للباحثين بالكراسي البحثية،

إضافة الى أهميتة المتمثلة في تطوير صناعة النحل بصفه خاصة، والعالم العربي على وجه العموم.

  • المشاركة في معرض ماليزيا الدولي للابتكار والاختراع بعنوان نقل الابتكار الى السوق 24 – 26 / 3 / 1433هـ

 

حصل المشرف على كرسي المهندس عبدالله بقشان لأبحاث النحل بجامعة الملك سعود الاستاذ الدكتور أحمد بن عبدالله الخازم،

على ثلاث جوائز، وهي جائزة التميّز من المنتدى العالمي للملكية الفكرية، وكذلك ميداليتان فضية وبرونزية.

وقد حصل المشرف على هذا التتويج نتيجة ابتكارات جديدة قدمها باسم كرسي أبحاث النحل تمثلت في تصميم أجهزة وأدوات تلائم تربية النحل في البيئة المحلية.

وتجدر الاشارة الى ان المعرض قد عُقد في العاصمة الماليزية كوالالمبور خلال الفترة من 24-26/3/1433هـ الموافق 16- 18/2/2012م

تحت عنوان "نقل الابتكار إلى السوق"، قد شارك فيه نحو 580 مشاركاً من مختلف دول العالم.

وجاءت مشاركة كرسي بقشان لأبحاث النحل ضمن 23 ابتكاراً ضمها جناح جامعة الملك سعود،

وقد تم اختيار ابتكار الكرسي وفق معايير علمية محددة، يتبعها مركز الابتكار بالجامعة، كأحد الابتكارات المميزه للترشح للمنافسة.

  • حصول الكرسي على ميدالية ذهبية في المعرض الدولي الرابع للاختراعات في الشرق الأوسط بدولة الكويت

 

منح المعرض الدولي الرابع للاختراعات في الشرق الأوسط الذي احتضنته الكويت في الفترة من 21 – 24 نوفمبر الماضي

الجائزة الذهبية للأستاذ الدكتور أحمد بن عبدالله الخازم المشرف على كرسي بقشان لأبحاث النحل بجامعة الملك سعود

عن اختراعه (نظام متكامل للتحكم في الرطوبة والحرارة وثاني أكسيد الكربون داخل طوائف نحل العسل)،

والذي يهيئ ظروفاً مثالية للنحل، للمحافظة عليه وزيادة إنتاجه خاصة أثناء فترة الصيف.
وقد حصل هذا الاختراع أيضاً على جائزة مكتب براءات الاختراع لدول مجلس التعاون الخليجي ,

وعبر الخازم عن سعادته بهذا الإنجاز الذي يتوج جهود الكرسي لتطوير صناعة النحل،

من خلال رؤى وابتكارات جديدة تسهم في تطوير صناعة النحل في المملكه، تترجم ما يجده من دعم كبير من إدارة الجامعة،

التي لا تألو جهداً في تشجيع الباحثين بالكراسي البحثية، ورعاية المشروعات العلمية المتميزة.

 

  • حصول الكرسي على ميدالية ذهبية في معرض بريطانيا للاختراع والابتكار

حصل كرسي المهندس عبد الله بقشان لأبحاث النحل بجامعة الملك سعود

على الميدالية الذهبية في معرض بريطانيا الدولي للابتكار والإبداع والتكنولوجيا، الذي أقيم مؤخرا بمدينة لندن،

وذلك عن الابتكار الذي قدمه الأستاذ الدكتور أحمد الخازم المشرف على الكرسي.
ويعدُّ المعرض من أهم المعارض المهتمة بالابتكارات والاختراعات المقدمة من الأفراد والهيئات،

وهو حلقة وصل بين المخترعين والمستثمرين، وهذا الابتكار يمثل إنجازاً متميزاً في صناعة النحل،

وسيؤدي الى نقلة نوعية في المناطق الحارة ، والمناطق ذات الرطوبة المنخفضة .
وقد صرح الأستاذ الدكتور أحمد الخازم المشرف على كرسي المهندس عبدالله بقشان لأبحاث النحل

بأن ابتكاره سيعمل على وضع نقله نوعية في مجال صناعة النحل في المملكة .
وعبر الخازم عن سعادته بهذا الإنجاز الذي أتى تتويجاً للجهود التي يقوم بها الكرسي،

وثمرة من من ثمار الدعم الذي توفره إدارة الجامعة للباحثين بالكراسي البحثية، وغيرها.

  • جائزة مدير الجامعة للتميز في الشراكة المجتمعية وخدمة المجتمع .

   جاء فوز الكرسي بجائزة مدير الجامعة للتميز تتويجا لجهودة الكبيرة في خدمة المجتمع

ساعيا الى المساهمة في تحسين المستوى المعيشي للنحالين ولذوي الاسر المحتاجة

وقد تسم الجائزة سعادة المشرف على الكرسي الاستاذ الدكتور أحمد بن عبدالله الخازم اثناء حفل اقيم بذلك

  • جائزة مركز الابتكار الأولى 1431هـ - 1432هـ .

    حصل الكرسي على جائزة مركز الابتكار الاولى تقديمة لفكرة خلية تصفية المياه المالحة

  • حصول الكرسي على ميدالية فضية من معرض ماليزيا الدولي العاشر للابتكار والاختراع.

 

    حصل الكرسي على الميدالية  الفضية من بين ( 500 ) متسابق في  المعرض الماليزيا الدولي العاشر للابتكار والاختراع ،

والذي عقد في الفترة من 14-16 ربيع الأول 1432هـ ، تحت شعار" نقل الابتكار إلى السوق " بمدينة كوالالمبور بماليزيا.

وحصل الكرسي على هذه الجائزة بتقديمه لخلية محدثة لتربية النحل صممت لتلائم البيئة السعودية ،

يتم فيها التحكم بنسبة الرطوبة، ودراجات الحرارة بشكل يتناسب مع الدرجات المثلى المناسبة لتربية أطوار نحل العسل الصغيرة.

   وتعد الخلية الجديدة إنجازاً كبيراً، سيساهم في تطوير صناعة النحل بالمملكة، وفي الكثير من الدول العربية ذات الطبيعة الشبيه

  • حصول الكرسي على ميدالية ذهبية من معرض جنيف للابتكار  3 / 5 /1432 هـ

 

 
في إنجاز عالمي جديد حصل كرسي المهندس عبدالله بقشان لأبحاث النحل

بجامعة الملك سعود على الميدالية الذهبية عن الابتكار الذي قدمه سعادة الأستاذ الدكتور أحمد الخازم المشرف على الكرسي

في معرض جنيف العالمي للمخترعين، بدورته التاسعة والثلاثين، والذي أقيم في مدينة جنيف بسويسرا  6-10 /4/2011م .

وقد كان الابتكار عبارة عن نظام يُمكن من خلاله التحكم في تنظيم الرطوبة والحرارة داخل طوائف نحل العسل بالزيادة والنقصان ،

حتى يتم الوصول إلى الدرجة المثلي المناسبة لتربية أطوار نحل العسل الصغيرة ،

وهو ما يحل مشاكل كثيرة تكبد مربي النحل في المناطق الحارة خسائر جسيمة أخطرها فقدان النحل، وقلة إنتاج الطائفة من العسل.

  • حصول الكرسي على شهادة تكريم من معالي مدير الجامعة

 

 
بحضور صاحب السمو الملكي الأمير الفريق الركن خالد بن بندر بن عبد العزيز قائد القوات البرية

وبدعم من سابك وموبايلي كرم معالى مدير جامعة الملك سعود الدكتور عبد الله العثمان صباح يوم الأحد (3 رجب 1432هـ ) 

المشرف على كرسي المهندس عبدالله بن أحمد بقشان لأبحاث النحل الاستاذ الدكتور أحمد الخازم الغامدي

كأحد الفائزين في معرضي جنيف العالمي للمخترعين بدورته التاسعة والثلاثين للابتكار

وماليزيا الدولى العاشر للابتكار والاختراع , حيث فاز سعادته في معرض جنيف الدولي بالجائزة الذهبية ، وفى معرض ماليزيا بجائزة فضية أيضاً .
وكان معالي مدير الجامعة قد اشاد باعتزاز الجامعة بمشاركات منسوبيها في هذه المعارض مضيفاً

أن جامعة الملك سعود مؤسسة وطنية تؤمن برؤية خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله

وتعمل من أجل تحقيق أهدافه فى تحويل المملكة من اقتصاد قائم على البترول إلى اقتصاد معرفى للخروج بالمملكة من العالم الثالث الى العالم المتقدم.